“من طرابلس إلى فلسطين”: نشاط ثقافي لنادي “قاف” للكتاب واتحاد الشباب الوطني

ختاماً للورشة الأدبية التثقيفية التي نظماها لمجموعة من الشباب، نظم نادي”قاف” للكتاب واتحاد الشباب الوطني لقاء وطنياً ثقافياً بعنوان “من طرابلس إلى فلسطين”، في مقر الاتحاد بطرابلس، بحضور مستشار نقابة المحررين في الشمال أحمد درويش وممثلين عن الفصائل الفلسطينية.
بداية، النشيدان الوطنيان اللبناني والفلسطيني، بعدها كانت كلمة لمسؤول اتحاد الشباب الوطني في طرابلس عبد الناصر المصري، استعرض خلالها تاريخ الحركة الصهيونية منذ نشأتها عام 1897، مروراً بمختلف محطاتها في منطقتنا العربية ودور القوى الاستعمارية، لا سيما بريطانيا بداية والولايات المتحدة لاحقاً في دعمها.
واعتبر المصري انه مهما طال الزمن، فإن الحق والعدالة، ووعد الله سينتصر في النهاية، وما علينا إلا الاستمرار في المقاومة ورفض كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.
وباسم نادي قاف للكتاب، ألقت روزانا السيد بغدادي كلمة رحبت خلالها بالحضور، معربة عن سرور النادي بنجاح الورشة التدريبية. وأثنت على أداء المحاضر الدكتور شحادة الخطيب، ومثمنة استضافة المؤتمر الشعبي اللبناني، واتحاد الشباب الوطني للورشة.
وقالت: “من مكاسبنا الكبرى، احتكاكنا باتحاد الشباب الوطني عن قرب، والذي عرف بالثقافة والوطنية على امتداد الوطن العربي، ممثلاً بالأخ القائد كمال شاتيلا.”
بعدها، كانت قصائد ونصوص للطلاب المنضمين للورشة: أناغيم حدارة، ملاك صبح، خديجة قطب، عمر السوسي، ريان المرعبي، محمد مقصود، إضافة إلى نص مزج بين العربية والإنكليزية ألقته سافانا مسرة، وقصيدة للطالبة إسراء الأسمر ألقتها نيابة عنها المحامية البدوي النجار.
بعدها كانت قصيدة للدكتور شحادة الخطيب بعنوان: “للقدس أهدي أرزتي” قال بعدها للطلاب: “اكتبوا ما شئتم: تغزلوا، امدحوا، أهجوا…ولكن اجعلوا قضية فلسطين قضيتكم الأساسية.”
واكب اللقاء عضو نادي قاف الفانا عمران ياسين بلوحة جسدت اسم وخارطة فلسطين…
ختاماً، التقطت الصور التذكارية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: